آخر تحديث للموقع 11:28:52 10/06/2020
السودان : القبض على كوشيب وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية خطوة ...  :::   تسليم عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية بداية جديدة لإنهاء ...  :::   حرمان المرأة من العمل فى النيابة العامة فى مصر تمييز على اساس ...  :::   محامين فى خطر المركز يطالب السلطات المصرية بالوقف الفورى لحملات ...  :::   المركز يطالب السلطات المصرية بالافراج الفورى عن المحتجزين   :::   في ذكرى الاعلان العالمى لحقوق الانسان : المركز يطالب الدول ...  :::   المركز يطالب مجلس الأمن الدولى الاضطلاع بدوره في دعم المحكمة ...  :::   الاستعراض الدورى الشامل إشادة بالدستور المصرى توصيات للحكومة ...  :::   المركز يدين استهداف الجنود المصريين عبر جرائم حرب بشعة   :::   تجريم الجرائم ضد الانسانية وجرائم الحرب وجريمة العدوان وجريمة ...  :::  

المركز يطالب السلطات السودانية الافراج الفورى عن الدكتور أمين مكى مدنى والأستاذ فاروق ابو عيسي


القاهرة في 9 ديسمبر  2014

المركز يطالب السلطات السودانية

الافراج الفورى عن الدكتور أمين مكى مدنى والأستاذ فاروق ابو عيسي

يعرب المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة ، عن استيائه ورفضه الشديدين ، بشأن قيام السلطات السودانية بالاعتقال والاحتجاز القسرى لكل من الدكتور أمين مكى مدنى ، رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، ورئيس المنظمة السودانية لحقوق الإنسان، ورئيس مجلس إدارة مرصد حقوق الإنسان في السودان وكذلك الأستاذ فاروق ابو عيسي رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض بالسودان .

              ويرى المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة ، أن ما قامت به السلطات السودانية ، يخالف كل المواثيق والتعهدات الدولية ذات الصلة بحقوق الانسان سيما مبادئ الأمم المتحدة الأساسية بشأن دور المحامين ، وإعلان حماية المدافعين عن حقوق الانسان ، والخروج الصريح على أحكام العهد الدولى الخاص بالحقوق المدنية والسياسية .

              كما يرى المركزأن الاعتقال والاحتجاز التعسفى الذي يتعرض له الدكتور امين مكى مدنى والأستاذ فاروق أبو عيسى ، لا يشكل فقط إنتهاكا صريحا للمواثيق والاتفاقات الدولية المشار اليها فحسب ، بل يمثل خروجا على التشريعات الوطنية السودانية ، سيما نصوص  وأحكام كل من دستور السودان الإنتقالي لسنة 2005، وقانون الأمن الوطني لسنة 2010.

ويشير المركز إلى أن الملاحقة الأمنية التى يتعرض لها كل من الدكتور أمين مكى مدنى ، والأستاذ فاروق أبو عيسي  ، تأتى كنتيجة للمارستهما حقهما في الحق في التنظيم ، و حرية الرأى والتعبير ، ولدورهما في الدفاع عن حقوق الانسان.

والمركز إذ يحمل السلطات السودانية ، المسئولية الكاملة ، عن حياة ، مدنى وأبو عيسى ، وضمان حقهما في السلامة الجسدية ، فإنه يطالب السلطات السودانية ، بالافراج الفورى عنهما ، احتراما لتعهدات والتزامات السودان الدولية .

تجدر الاشارة الى أن سلطات الأمن السودانية وعلى خلفية توقيع (نداء السودان) الأربعاء 3 ديسمبر 2014 بأديس أبابا؛ قامت بأعتقال رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض الأستاذ فاروق أبو عيسى، والقانوني، الدكتور أمين مكي مدني، فور عودتهما إلى الخرطوم. بالإضافة إلى أنباء عن إعتقال قيادات أخرى وقعت كذلك على الوثيقة .